Skip to content

June 26, 2014

التحرش بدون إخطار

by Mohamed Nasr

قد يفهم القارئ من الوهلة الأولى للعنوان أن التحرش بالإخطار أمر جائز قانونا لكننى بالطبع لا أقصد ذلك ، وما أعنيه هو لفت الإنتباه إلى تظاهر أنصار الرئيس السيسى بميدان التحرير إحتفالا بإدائه اليمين الدستورية بدون إخطار طبقا لقانون التظاهر والتى كانت واقعة التحرش فيه الحدث الأبرز .

وما حدث فى ميدان التحرير من تجمع لأنصار الرئيس السيسى يدفعنا لتوجيه  تساؤلات لوزارة الداخلية :-

هل تستثنى الوزارة أنصار الرئيس السيسى من تطبيق قانون التظاهر ؟ وهل لهم الحق دون غيرهم فى التجمع والتظاهر دون إخطار مسبق ؟

لماذا يطبق قانون التظاهر بكل حزم داخل الجامعات وغيرها  بدعوى مخالفة المتظاهرين للقانون والذى نتج عنه الكثير من الضحايا سواء قتلى أو مصابين أو معتقلين أو محبوسين إحتياطيا على ذمة قضايا .

لقد تعلمنا فى كليات الحقوق أن القانون عام ومجرد ويطبق على الجميع بدون إستثناء ويسرى على إى مكان داخل الدولة وعلى كل الاشخاص بدون تمييز ولكن يبدو أن ما تقوم أكاديمية الشرطة بتدريسه شئ أخر .

علينا أن نفكر فى نظرة ذوى المحبوسين بتهمة خرق قانون التظاهر وهم يشاهدون المؤيدين للرئيس يتظاهرون دون إخطار وسط ترحيب من الدوله وكأن المعارضين شعب من الهنود الحمر . أم أن وزارة الداخلية ستأذن للغاضبين منهم بإن يستيقلوا من الشعب بعبارات الراحل محمود درويش فى خطب الديكتاتورية الموزونه .

وأخيراً أود القول أن تطبيق قانون التظاهر بشكل إنتقائى يمس سيادة القانون فى الدولة ويولد شعورا عاما بالظلم لدى المعارضين على إختلاف تنوعاتهم وهو ما قد يدفعهم للجوء لوسائل غير سلمية فى التعبير عن أرائهم ومواقفهم السياسية تجعل السلم الاجتماعى فى خطر.